YaNabi.com Hadith Research Tool
Copy to clipboard
Arabic
Sharah
Navigation
Previous Next
+
-
ok
‏ما من امرأة تخلع ثيابها في غير بيتها إلا هتكت ما بينها‏
‏ ‏حدثنا ‏ ‏محمد بن قدامة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏جرير ‏ ‏ح ‏ ‏و حدثنا ‏ ‏محمد بن المثنى ‏ ‏حدثنا ‏ ‏محمد بن جعفر ‏ ‏حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏جميعا ‏ ‏عن ‏ ‏منصور ‏ ‏عن ‏ ‏سالم بن أبي الجعد ‏ ‏قال ‏ ‏ابن المثنى ‏ ‏عن ‏ ‏أبي المليح ‏ ‏قال ‏
‏دخل نسوة من أهل ‏ ‏الشام ‏ ‏على ‏ ‏عائشة ‏ ‏رضي الله عنها ‏ ‏فقالت ممن أنتن قلن من أهل ‏ ‏الشام ‏ ‏قالت لعلكن من ‏ ‏الكورة ‏ ‏التي تدخل نساؤها الحمامات قلن نعم قالت أما إني سمعت رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقول ‏ ‏ما من امرأة تخلع ثيابها في غير بيتها إلا هتكت ما بينها وبين الله تعالى ‏ ‏قال ‏ ‏أبو داود ‏ ‏هذا حديث ‏ ‏جرير ‏ ‏وهو أتم ولم يذكر ‏ ‏جرير ‏ ‏أبا المليح ‏ ‏قال قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏
عون المعبود شرح سنن أبي داود

‏( نِسْوَة ) ‏
‏: بِكَسْرِ النُّون اِسْم جَمْع لِلنِّسَاءِ ‏
‏( مِنْ أَهْل الشَّام ) ‏
‏: وَفِي رِوَايَة اِبْن مَاجَهْ مِنْ أَهْل حِمْص وَهُوَ بَلْدَة مِنْ الشَّام ‏
‏( مِنْ الْكُورَة ) ‏
‏: بِضَمِّ الْكَاف أَيْ الْبَلْدَة أَوْ النَّاحِيَة ‏
‏( تَخْلَع ) ‏
‏: بِفَتْحِ اللَّام أَيْ تَنْزِع ‏
‏( ثِيَابهَا ) ‏
‏: أَيْ السَّاتِرَة لَهَا ‏
‏( فِي غَيْر بَيْتهَا ) ‏
‏: أَيْ وَلَوْ فِي بَيْت أَبِيهَا وَأُمّهَا قَالَهُ الْقَارِي . ‏
‏وَفِي رِوَايَة التِّرْمِذِيّ وَابْن مَاجَهْ فِي غَيْر بَيْت زَوْجهَا ‏
‏( إِلَّا هَتَكَتْ ) ‏
‏: السِّتْر وَحِجَاب الْحَيَاء وَجِلْبَاب الْأَدَب وَمَعْنَى الْهَتْك خَرْق السِّتْر عَمَّا وَرَاءَهُ ‏
‏( مَا بَيْنهَا وَبَيْن اللَّه ) ‏
‏: تَعَالَى لِأَنَّهَا مَأْمُورَة بِالتَّسَتُّرِ وَالتَّحَفُّظ مِنْ أَنْ يَرَاهَا أَجْنَبِيّ حَتَّى لَا يَنْبَغِي لَهُنَّ أَنْ يَكْشِفْنَ عَوْرَتهنَّ فِي الْخَلْوَة أَيْضًا إِلَّا عِنْد أَزْوَاجِهِنَّ , فَإِذَا كُشِفَتْ أَعْضَاؤُهَا فِي الْحَمَّام مِنْ غَيْر ضَرُورَة فَقَدْ هَتَكَتْ السِّتْر الَّذِي أَمَرَهَا اللَّه تَعَالَى بِهِ . ‏
‏قَالَ الطِّيبِيُّ : وَذَلِكَ لِأَنَّ اللَّه تَعَالَى أَنْزَلَ لِبَاسًا لِيُوَارِيَ بِهِ سَوْآتِهِنَّ وَهُوَ لِبَاس التَّقْوَى فَإِذَا لَمْ يَتَّقِينَ اللَّه تَعَالَى وَكَشَفْنَ سَوْآتهنَّ هَتَكْنَ السِّتْر بَيْنهنَّ وَبَيْن اللَّه تَعَالَى اِنْتَهَى . ‏
‏قَالَ الْمُنْذِرِيُّ : وَأَخْرَجَهُ التِّرْمِذِيّ وَابْن مَاجَهْ , وَقَالَ التِّرْمِذِيّ حَدِيث حَسَن ‏
‏( هَذَا حَدِيث جَرِير ) ‏
‏: بْن عَبْد الْحَمِيد عَنْ مَنْصُور ‏
‏( وَهُوَ أَتَمّ ) ‏
‏: مِنْ حَدِيث شُعْبَة عَنْ مَنْصُور ‏
‏( وَلَمْ يَذْكُر جَرِير ) ‏
‏: فِي رِوَايَته ‏
‏( أَبَا الْمَلِيح ) ‏
‏: بَلْ قَالَ جَرِير عَنْ مَنْصُور عَنْ سَالِم بْن أَبِي الْجَعْد عَنْ عَائِشَة . وَقِيلَ إِنَّ سَالِم بْن أَبِي الْجَعْد الْغَطَفَانِيّ لَمْ يَسْمَع مِنْ عَائِشَة قَالَهُ الْمِزِّيُّ فِي الْأَطْرَاف . ‏
‏وَقَالَ الْمُنْذِرِيُّ : وَذَكَرَ أَبُو دَاوُدَ أَنَّ جَرِير بْن عَبْد الْحَمِيد لَمْ يَذْكُر أَبَا الْمَلِيح فَيَكُون مُرْسَلًا اِنْتَهَى . ‏
‏وَقَالَ الشَّوْكَانِيُّ فِي النَّيْل : وَهُوَ مِنْ حَدِيث شُعْبَة عَنْ مَنْصُور عَنْ سَالِم بْن أَبِي الْجَعْد عَنْ أَبِي الْمَلِيح عَنْ عَائِشَة وَكُلّهمْ رِجَال الصَّحِيح . ‏
‏وَرُوِيَ عَنْ جَرِير عَنْ سَالِم عَنْهَا وَكَانَ سَالِم يُدَلِّس وَيُرْسِل اِنْتَهَى ‏
‏( قَالَ ) ‏
‏: أَيْ سَالِم بْن أَبِي الْجَعْد عَنْ عَائِشَة ‏
‏( قَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ) ‏
‏: وَظَاهِر كَلَام الْمُؤَلِّف يَدُلّ عَلَى أَنَّ حَدِيث شُعْبَة لَيْسَ بِتَمَامٍ مِثْل حَدِيث جَرِير , لَكِنْ أَخْرَجَ التِّرْمِذِيّ مِنْ طَرِيق شُعْبَة بِأَتَمّ وَجْه وَلَفْظه حَدَّثَنَا مَحْمُود بْن غَيْلَان أَخْبَرَنَا أَبُو دَاوُدَ أَنْبَأَنَا شُعْبَة عَنْ مَنْصُور قَالَ سَمِعْت سَالِم بْن أَبِي الْجَعْد يُحَدِّث عَنْ أَبِي الْمَلِيح الْهُذَلِيّ أَنَّ نِسَاءً مِنْ أَهْل حِمْص أَوْ مِنْ أَهْل الشَّام دَخَلْنَ عَلَى عَائِشَة فَقَالَتْ أَنْتُنَّ اللَّاتِي يَدْخُلْنَ نِسَاؤُكُمْ الْحَمَّامَات سَمِعْت رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُول : " مَا مِنْ اِمْرَأَة تَضَع ثِيَابهَا فِي غَيْر بَيْت زَوْجهَا إِلَّا هَتَكَتْ السِّتْر بَيْنهَا وَبَيْن رَبّهَا " هَذَا حَدِيث حَسَن . ‏
‏وَأَخْرَجَ اِبْن مَاجَهْ مِنْ طَرِيقَيْ سُفْيَان بِلَفْظِ حَدَّثَنَا عَلِيّ بْن مُحَمَّد حَدَّثَنَا وَكِيع عَنْ سُفْيَان عَنْ مَنْصُور عَنْ سَالِم بْن أَبِي الْجَعْد عَنْ أَبِي الْمَلِيح الْهُذَلِيّ أَنَّ نِسْوَة مِنْ أَهْل حِمْص اِسْتَأْذَنَ عَلَى عَائِشَة فَقَالَتْ لَعَلَّكُنَّ مِنْ اللَّوَاتِي يَدْخُلْنَ الْحَمَّامَات , سَمِعْت رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُول " أَيّمَا اِمْرَأَة وَضَعَتْ ثِيَابهَا فِي غَيْر بَيْت زَوْجهَا فَقَدْ هَتَكَتْ سِتْر مَا بَيْنهَا وَبَيْن اللَّهِ " . ‏