YaNabi.com Hadith Research Tool
Copy to clipboard
Arabic
Sharah
Navigation
+
-
ok
‏عينان لا تمسهما النار عين بكت من خشية الله وعين‏
‏ ‏حدثنا ‏ ‏نصر بن علي الجهضمي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏بشر بن عمر ‏ ‏حدثنا ‏ ‏شعيب بن رزيق أبو شيبة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عطاء الخراساني ‏ ‏عن ‏ ‏عطاء بن أبي رباح ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏قال ‏
‏سمعت رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقول ‏ ‏عينان لا تمسهما النار عين بكت من خشية الله وعين باتت تحرس في سبيل الله ‏
‏قال ‏ ‏أبو عيسى ‏ ‏وفي ‏ ‏الباب ‏ ‏عن ‏ ‏عثمان ‏ ‏وأبي ريحانة ‏ ‏وحديث ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏حديث حسن غريب ‏ ‏لا نعرفه إلا من حديث ‏ ‏شعيب بن رزيق ‏
تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي

‏قَوْلُهُ : ( حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ عُمَرَ ) ‏
‏هُوَ الزَّهْرَانُ الْأَزْدِيُّ ‏
‏( حَدَّثَنَا شُعَيْبُ بْنُ رُزَيْقٍ ) ‏
‏بِضَمِّ الرَّاءِ الْمُهْمَلَةِ وَفَتْحِ الزَّايِ مُصَغَّرًا الشَّامِيِّ أَبُو شَيْبَةَ صَدُوقٌ يُخْطِئُ مِنْ السَّابِعَةِ ‏
‏( حَدَّثَنَا عَطَاءُ ) ‏
‏بْنُ أَبِي مُسْلِمٍ أَوْ عُثْمَانُ الْخُرَاسَانِيُّ وَاسْمُ أَبِيهِ مَيْسَرَةُ وَقِيلَ عَبْدُ اللَّهِ صَدُوقٌ يَهِمُ كَثِيرًا وَيُرْسِلُ وَيُدَلِّسُ مِنْ الْخَامِسَةِ , لَمْ يَصِحَّ أَنَّ الْبُخَارِيَّ أَخْرَجَ لَهُ , كَذَا فِي التَّقْرِيبِ . ‏

‏قَوْلُهُ : ( عَيْنَانِ لَا تَمَسُّهُمَا النَّارُ ) ‏
‏أَيْ لَا تَمَسُّ صَاحِبَهُمَا , فَعَبَّرَ بِالْجُزْءِ عَنْ الْجُمْلَةِ , وَعَبَّرَ بِالْمَسِّ إِشَارَةً إِلَى اِمْتِنَاعِ مَا فَوْقَهُ بِالْأَوْلَى , وَفِي رِوَايَةٍ " أَبَدًا" وَفِي رِوَايَةٍ " لَا تَرَيَانِ النَّارَ" ‏
‏( عَيْنٌ بَكَتْ مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ ) ‏
‏وَهِيَ مَرْتَبَةُ الْمُجَاهِدِينَ مَعَ النَّفْسِ التَّائِبِينَ عَنْ الْمَعْصِيَةِ سَوَاءٌ كَانَ عَالِمًا أَوْ غَيْرَ عَالِمٍ ‏
‏( وَعَيْنٌ بَاتَتْ تَحْرُسُ ) ‏
‏وَفِي رِوَايَةٍ : تَكْلَأُ ‏
‏( فِي سَبِيلِ اللَّهِ ) ‏
‏وَهِيَ مَرْتَبَةُ الْمُجَاهِدِينَ فِي الْعِبَادَةِ وَهِيَ شَامِلَةٌ لِأَنْ تَكُونَ فِي الْحَجِّ أَوْ طَلَبِ الْعِلْمِ أَوْ الْجِهَادِ أَوْ الْعِيَادَةِ , وَالْأَظْهَرُ أَنَّ الْمُرَادَ بِهِ الْحَارِسُ لِلْمُجَاهِدَيْنِ لِحِفْظِهِمْ عَنْ الْكُفَّارِ . قَالَ الطِّيبِيُّ قَوْلُهُ : ( عَيْنٌ بَكَتْ ) هَذَا كِنَايَةٌ عَنْ الْعَالِمِ الْعَابِدِ الْمُجَاهِدِ مَعَ نَفْسِهِ لِقَوْلِهِ تَعَالَى { إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ } حَيْثُ حَصَرَ الْخَشْيَةَ فِيهِمْ غَيْرَ مُتَجَاوِزٍ عَنْهُمْ , فَحَصَلَتْ النِّسْبَةُ بَيْنَ الْعَيْنَيْنِ عَيْنِ مُجَاهِدٍ مَعَ النَّفْسِ وَالشَّيْطَانِ وَعَيْنِ مُجَاهِدٍ مَعَ الْكُفَّارِ . ‏

‏قَوْلُهُ : ( وَفِي الْبَابِ عَنْ عُثْمَانَ وَأَبِي رَيْحَانَةَ ) ‏
‏أَمَّا حَدِيثُ عُثْمَانَ فَأَخْرَجَهُ الْحَاكِمُ وَقَالَ صَحِيحُ الْإِسْنَادِ وَلَفْظُهُ " حَرَسُ لَيْلَةٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَفْضَلُ مِنْ أَلْفِ لَيْلَةٍ يُقَامُ لَيْلُهَا وَيُصَامُ نَهَارُهَا " . وَأَمَّا حَدِيثُ أَبِي رَيْحَانَةَ فَأَخْرَجَهُ أَحْمَدُ وَرُوَاتُهُ ثِقَاتٌ وَالنَّسَائِيُّ بِبَعْضِهِ , وَالطَّبَرَانِيُّ فِي الْكَبِيرِ وَالْأَوْسَطِ , وَالْحَاكِمُ وَقَالَ صَحِيحُ الْإِسْنَادِ كَذَا , فِي التَّرْغِيبِ ‏

‏قَوْلُهُ : ( حَدِيثُ اِبْنِ عَبَّاسٍ حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ ) ‏
‏وَأَخْرَجَهُ الضِّيَاءُ وَالطَّبَرَانِيُّ فِي الْأَوْسَطِ عَنْ أَنَسٍ . ‏